أدب وفن

أعود إليها / بقلم الشاعر عبد الوهاب الملوح / تونس

أعود إليها قريبا من الليل؛تجلس معتدلا بين غرقى مياه تتدفق بالاحتلاموجرحى حروب التوهم؟تفتح نافذة لا تطل على شارع مستقيم.سماء تسرح غيماتها دببه في خيالات عميان جاؤوا على عجل يحسبون الضباب طحين السماء.أنا لست أعرف من صفة السعداءسوى ضحكتي الطائشهتسحب العالم المتقاعس من خصرهلتراقصهولتركل مؤخرة الموت من جهة غير معنية بوصايا …

أكمل القراءة »

مدن البارود / قصة قصيرة / بقلم الروائي علي حسين عبيد / العراق

مدن البارود الارتباك والقلق يعبث بنا، السيارة تنطلق بنا نحو المدينة، وثمة سيارات قادمة من المدينة مصابة بالذعر، أكفّ الناس تطالبنا بالعودة وعدم مواصلة الطريق، تكرر هذا التحذير مرارا لكن السائق أصرّ على مواصلة السير لأمرٍ نجهله، بقي أقلّ من ألف متر ونصل بوابة المدينة الغربية، ظهرت خيوط دخان أسود …

أكمل القراءة »

ماذا لو…/ أدب/ الكاتبة سمية تكجي

ماذا لو تصالحت مع التعاسة …بل أبعد ذلك …ماذا لو وقعت في غرامها…ألفت وجهها الكسولروضت نبضك على ايقاعاتها الرتيبة.ربما الأمر ليس بهذا السوء …للتعاسة وجوهها الأنيقةالبعيدة عن الفوضىتوضب لك الوقت مسبقافي علب خالية من دسم الدهشةتحافظ فيه على منسوب منتظم من الأدرينالين،وقد تجعل منك رساما واقعيا تضمخ ريشتك في وعاء …

أكمل القراءة »

إبحار على متن القصيدة

لأن القصيدة بِكرٌ / قصيدة الشاعرة خلود قانصو لأنَّ القصيدة بِكرٌوقد أنجَبَتْ ذاتَ وحيٍ غُلامالأنّ الفراشةَ روحٌ وترقصُ للضّوءِ زُهداًأضأتُ فؤاديوفي كأسِ حُزنيسكبتُ الظّلامالأُشعِلَ دمعاً بِلونِ الرّمادِوأسهرَ فوقَ جفونِ النّدامىوبي رغبةٌ بافتِراسِ المناياوبي ثورةٌ تستجيرُ السّلاماكطفلٍ يبيعُ وسائِدَ قُطنٍويركضُ نحو السّماءِ لكي يستعيرَ الغماماكبائِعِ حلوى، اشتهىذاتَ ليلٍ سكاكرَ توتٍ .. …

أكمل القراءة »

أحوال …/شعر/ العميد الدكتور محمد توفيق أبو علي

أحوال أختالُ بي… ويشدّني للزّهو وعْدُخميلةٍ وغمامِلكنّما عَطَشُ الصّحارى صار لونَغوايتيوالوعد بات كأنّه تدليسُ وجْدٍ كاذبٍوهُيامِ أحْتار بي، والغيثُ يَنْكُث وعْدَهُظمأً يسيل هُطولا… الرّيحُ قد أقْوتْ وخارَ لَقاحُهاوالقحطُ صار حكايةً تروي السّرابَفصولا…الأخضرُ الفتّانُ أضحى قصّةلخرافةٍوالقمحُ يبكي مِنْجلًا وحقولا آمنتُ بالحُبِّ العظيم مَدًى… وإنّيسوف أبقى آمِلاسأظلّ أوقد في السِّراج ذُبالةًسأظلّ أسأل …

أكمل القراءة »

و ” غسّل وجهك يا قمر”/ أدب/ الشاعرة حنان شبيب

و(غسلْ وجهك يا قمر)لا أعرف لماذا دعت أغنية الأطفال الشعبية القمر بأن يغسل وجهه بالصابونة والحجر!!من يعرف منكم فليخبرني، أخشى ما أخشاه أن يكون للحجَر علاقة بالحجْر…لأننا نغسل الآن وجوهنا بالحجر حيث ننتقل من جدار إلى جدار، تلاحقنا نظرات الشفقة من عيون انطبعت على الجدران، أشعر أنها تضمنا بكل ما …

أكمل القراءة »

وِجّ الْآلام و نور القيامي …بقلم الشاعر حبيب يونس

وِجّ الْآلام وْنور الِقْيامي وِجَّكْ دَرِبْ عَ الجِّلْجليعينَيْك أَنّات مْساميرْوِجْبينَك الْمَصْلوب…عَ الْخَشْبي عِلي.وْإيدَيْك مِشْ إِلّا رُسُلْطارو بِهَـ الْعَتْمي عْصافيرْ،وْبَسْمتَكْ وَعْد الْقياميوْكِلّنا مِنْ فَيْض نور رْسالتَكْرَحْ نِنْتِلي. حبيب يونس8 – 4 – 2020

أكمل القراءة »

ثلاث تفاحات… بقلم الشاعرة خديجة مروان الحسن

ثلاث تفاحات بخيال محروموحدس يشف عن بلاغة وحشتيوعلى ركام الذكرياتونوافير الزمن المتجددهناكتعثرت بالوهم مرت رمال الصحارىكوتني بنار الفقدسمعتها تشرب عطش الحكاياتوتصهل محزونة على تراب يُشق رأيت رفيق الحزن والفرحرفيق الحب الحاضر الغائبمشغولا بتفسير مدينة حجريةتصطخب بداخلها الأسماءوهواء يلعب بثياب الريحفترتجف فيها الأرواحتغادر اوكارهاوتصعد في اجساد من رخام من منها سيمنحني …

أكمل القراءة »

شفيق جدايل: كبير المُذيعين (الحلقة الثالثة)

الدكتور وجيه فانوس شفيق جدايل في النقل الإذاعي المباشر   أعدَّ شفيق جدايل مجموعة كبيرة من البرامج الإذاعيَّة؛ منها ما كان لغويَّ الطَّابع ومنها ما كان أدبيَّ التَّوجُّه أو وطنيَّ المنحى؛ فضلاً عن كثيرٍ من المسابقات الثَّقافيَّة. ولعلَّ برنامجه «اسم فعل حرف»، الذي يسعى إلى تيسير دَرْسِ اللُّغة العربيَّة وتقديم هذا …

أكمل القراءة »

أيها المتناهي في الضآلة…/ أدب/ الكاتبة سمية تكجي

أيها المتناهي في الضآلة انت هناكأيها المتناهيفي الضآلة…كالخيانة و لا نراكلماذا لا تدخل إلا من الأبوابالكبيرةايها التاجيالمتطرف في القتلحتى الهلاكمن توجك ملكا ؟نرتصف خطوطا…و كلما اقتربنانهرب إلى الوراء…آخر الخط كي لا نصافحككوفيدأيها الأرعنالمتربصفي تفاصيلناالصغيرةفي ملامحنا الحميمةتارة تتنكر على شكلنوبة سعالعصية أن تتوارىكحب شيطانياذا ابتلينا بهيهبط علينابلا استئذانو تارة على شكلالسنة …

أكمل القراءة »