خربشاتٌ على حافةِ مطر…بقلم القاصّة مشلين بطرس

Spread the love

خربشاتٌ على حافةِ مطر

أهداني كريشنا نايه
فرحتُ أدور…
وأدور وصدى صوت ابن عربي كزوبعة
تدور بي وتدور مرددةً: وتحسبُ أنك جرم صغير
وفيك انطوى ….
اصطحبني جبران في رحلة إلى بشرّي، وعند جذع أرزة ٍشاهقة
راح يكتبُ أعطنِ الناي وعنِ …
نسائم ُصيفٍ عليل عزفت ألحانها على أوراق الشجر
فأخذتْ الغابة كلها تغني:
يا نسيم الريح قولي للرشا …
وقع خربشاتي أيقظ أهدابَ المطر في عينيّ
ها أنا على حافة بحيرةِ بجعٍ
حاك لها أجنحةً تشايكوفسكي …
وعلى نول ضوء القمر
نسج بتهوفن سمفونيتها ….
وأرقص الباليه، وأرقص …
وأدور … وأدور ..
وأذكر مقولة عازفة البيانو”غرين” أنذاك:
إنما الحياة هي أن نتعلّم الرقصَ تحت المطر.

عن Soumaya Takaje

شاهد أيضاً

هل جمعتنا الصداقة يوما ؟هنا السؤال …بقلم الإعلامية ميسم حاتم حمزة

Spread the love هل جمعتنا الصداقة يوما يا رفيقتي؟؟ التقيتا صدفة، تشاركتا كل شيء، الفرح …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *