حـيّــيـتُ شـعـبًـا لا يـمـلُّ كـفـاحا…بقلم الأديب حسن علي شرارة

Spread the love

حـيّــيـتُ شـعـبًـا لا يـمـلُّ كـفـاحا

شــرعَ الأكــفَّ أســنّــةً ورمـــاحــا

يمضي على دربِ الجهادِ مثابرًا

مــا هــاب مــوتــًا أو أذلّ جــنــاحـا
بوركتَ يا شـعـبي تُقاتـلُ أعـزلاً

وبصـدرِك الـعـاري تــصــدُّ سـلاحا

وتُصارع الطّغـيانَ أعوامًا مضتْ

صـبـرًا يُـذلُّ، ويـهــزمُ الـسّـفّـاحـا
لا لم تـلـنْ يــومًـا لـقـسوةِ ظـالـمٍ

شِدْتَ الـصّـمودَ بنا، وَصُـلْتَ كِـفاحا

شَعْبٌ نفوسُ شبابهِ تعلـو الــذُّرى

قَــلــبـوا مَــسَـرّاتِ الـعِـدى أتْـراحـا
خاضوا بفيضِ دمائِهمْ ساح الوغى

وعلى الأسى طبعوا الدّنى أفراحا

وغــدوا أبــابـيـلاً تــصـبُّ حجـارةً

لـتـشـجّ فـي رأس الـعــدوِّ جراحا
اللهُ أكــبــرُ بالحـنـاجـر زمـجـرت

ملءَ الـصّـدورِ مَـجـيــئةً ورواحـا

جـبـريل جـاء لـكي يُـسـدّدَ رميهم

ويخيـط من فجـر الخلاصِ وشاحا
عـمـرٌ ومـفـتـاحُ الـمـديـنـةِ عــنـدَهُ

يُـعـطـي الـبـطـولـةَ فـيكمُ مـفـتاحا

وأتى الحُـسـينُ لكي يوحّد صفّـهمْ

يسقـي العـدى من مُـرّهــم أقـداحا
آت يـحثُّ عـلـى المـسيرةِ فـتيـةً

ركـبـوا العواصفَ تسـبـقُ الأريـاحا

آت يُـضـمّـدُ جرحَهـم بكـفــوفـهِ

آت لـيـــنـــقـــل لــلــسّــمـا أرْواحــا
أكـرمْ بـشـعـبـي ثورةً وكــفـاحا

شــرعَ الأكــفَّ أســـنّــةً ورمـــاحـا

للنّصر يمضي في ظلال شهادةِ

لـيـشـقَّ مـن ليـلِ الـظّـلامِ صـبـاحـا

عن Soumaya Takaje

شاهد أيضاً

مِن أعلام الانفتاح الثَّقافيِّ المُعاصِر في لبنان الشَّيخ “حُسين أحمَد شحادة” انميازات فرديَّة في سعيٍّ إلى تحقيق رؤى الدِّين في الوحدة الإنسانيَّة

Spread the love الدكتور وجيه فانوس (رئيس المركز الثَّقافي الإسلامي) انبثقَ الزَّمنُ فجراً، للمرَّة الأولى، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *