مرثيات شهيرة على قبور العظماء…!!!

Spread the love

مرثيات شهيرة على قبور العظماء…!!!
المرثية و هي باللغة الاسبانية epitafios ،مشتقة أصولها من اللغة اليونانية ،epithios وهي تعني صلاة المأتم. المرثيات هي عبارات و أقوال تنقش على القبور كي تبقى في ذاكرة الحياة إلى الأبد، احيانا تكون مؤثرة و في أخرى تكون مرحة، فلسفية ،صادمة و غير متوقعة .
بعض العظماء قرروا هم بأنفسهم كتابة عباراتهم لما بعد الموت وهو أمر ليس بالسهل أن تجد عبارة مناسبة تكون فعلك الإرادي الأخير قبل الموت .
هذه بعض نماذج من هذه المرثيات لكبار عبر التاريخ .
-جيوكومو ليوباردي
-الشاعر الإيطالي قرر أن تكون العبارة المنقوشة على قبره هي “اتركوني بسلام” على ما يبدو هذا الشاعر ضاق ذرعا بالحياة .
-جون سيباستيان باخ
الموسيقي الألماني الشهير 1685 /1750 كتب هذه المرثية المضحكة المبكية في آن ” هنا لن يحصل معي بعد الآن اي محاولة للهرب ”
-موليير
الكاتب المسرحي الفرنسي الأكثر شهرة ترك لنا اعمالا أدبية عظيمة ، كمدرسة الزوجات و طبيب رغم أنفه كان عبقريا و اشتهر بخفة الظل و لم تفارقه هذه الروح عند الممات لانه قرر أن تكتب هذه العبارة على قبره ” هنا يرقد موليير، أعظم الممثلين، انا الآن امثل دور المتوفي، و في الحقيقية انا أمثله بمهارة ”
-ميكائيل دي اونامونو
الكاتب و الفيلسوف الإسباني من الجيل ٩٨ ترك لنا مرثية كبيرة العبقرية مثله ” فقط أطلب من الله ان يرحم روح هذا الملحد ”
-إميلي ديكنسون
“انهم ينادونني ” هكذا أرادت أن يكون السطر الأخير من حياتها. و قد كان مثيرا للفضول، أن الكاتبة الأمريكية كأنت قلما تخرج من المنزل وكما كان يبدو أنها كانت تشعر بضيق من العالم الخارجي .
– كانتين فلاس
وهو الممثل و الكوميدي المكسيكي الأشهر ترك لنا مرثية فيها الكثير من المرح ” على ما يبدو أنه رحل ….و لكنه لم يرحل”
-ونستون تشرشل

رئيس وزراء بريطانيا السابق الذي اشتهر بالذكاء و الحنكة في السياسة و الأدب ترك لنا هذه العبارة ” انا جاهز للقاء الخالق، و لكن اذا كان الخالق جاهزا للقائي فذلك أمر مختلف”
-شكسبير
الشاعر و الكاتب المسرحي البريطاني الذي يعتبر من الكتاب العالميين في الأدب ودع الحياة بهذه العبارة التي أوصى بنقشها على قبره ” صديقي الطيب، بإسم المسيح، توقف عن حفر الغبار المدفون هنا، مبارك من يحترم هذه الحجارة و ملعون من يبعثر عظامي” .
-لورد بايرون
جملة مؤثرة جدا تلك التي تركها لنا اللورد بايرون كاتب الرومانسية البريطاني ” حين تمر من هنا ،حيث يرقد رمادي الذي يتآكل! …آاااه لا تنسى أن تبلل هذا الرماد بدمعة منك” .
-إدغار ألان بويه
قصيدة “الغراب ” كانت من أشهر قصائد هذا الكاتب الأمريكي و هو من قرر كتابة هذه العبارة على قبره ” يقول الغراب : يكفي ”
-فرانك سيناترا
المطرب الأمريكي الشهير قرر أن يكتب على قبره هذه المرثية المليئة بالتفاؤل ” الآتي هو الأجمل ”

ترجمة و اختيار : سمية تكجي

عن Maya

شاهد أيضاً

بتروس ماركاريس و ياسمينا خضرا في مهرجان الرواية البوليسية BCNegra

Spread the love البحر الأبيض المتوسط بوليسي من ساحله الى ساحله… اليوناني بتروس ماركاريس و …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *